معلومات حصرية

ما علاقة الصين بـ فيروس كورونا ؟!

قبل 3 سنوات من الأن قامت الصين ببناء معمل لدراسة فيروسات ” السارس وإيبولا و كورونا ” في مدينة ووهان التي الآن هي مركز تفشي الكورونا ، وحذرهم العلماء الأمريكيون من أن الفيروسات قد تتسرب من المعمل ! ! ويبدو أن هذا ما حدث فعلا كما يبدو الوضع الآن .

أنظار العالم مجددًا تتجه لمتابعة تحديثات نوع جديدِ من فيروس كورونا ظهر قبل شهر في مدينة ووهان الصينية ، أخذ ينتشر بصورةٍ أكبر عبر مهاجمة جهاز الإنسان التنفسي بقوّة ، ما أسفر عن وفاة أكثر من 150 شخصًا وإصابة الاف الاشخاص ، في هذا الموضوع سأخبركم كيف بدأ الأمر ، وإلى أين وصل .

عن سبب التسمية ، استلهم الباحثون اسم الفيروس بالأصل من اللاتينية ، يعني الهالة والتاج ، إذ يظهر الفيروس تحت المجهر ككرة مُحاطة بخيوط ممتدة ، فيكون شكل الفيروس الدقيق كالهالة التي تحيط بالشمس ، النوع الجديد الذي بدأ ينتشر حدينًا أطلق عليه الباحثون ( ووهان كورونا ) نسبة إلى المكان الذي ظهر فيه هذا النوع في مدينة ووهان الصينية ، ويحوي الفيروس نفسه عددًا كبيرًا من الفيروسات التي تُحدث أمراضا تتراوح بين الزكام وضيق التنفس وصعوبة الهضم والسعال والحمى والالتهاب الرئوي وهو أكثر خطورة من فيروس سارس الذي ظهر عام ۲۰۰۳ م في مقاطعةٍ صينية .

اعتقد الأطباء أن مصدر الفيروس هو الحيوان ، وما عزز هذا أن أول ظهور له كان في سوق لبيع الأسماك والطيور والثعابين في مدينة ووهان وأن الفيروس لا ينتقل من إنسان إلى آخر بعد أن بحث الأطباء اكتشفوا أن مريضا يعيش بعيدًا ولم يسبق له أن زار مدينة ووهان مصاب بهذا النوع الجديد من الفيروس

لكن عائلته زارت قبل بضعة أيام المدينة والعودة ، ‘ فتيقن الأطباء حينها أن انتقال المرض من إنسان إلى آخر ممكن جدًا ، وارتفع معدل الوفيات بالنوع الجديد من الفيروس إلى ( 160 ) شخصًا وأكثر من ( 1200 ) مصابًا ، ‘ وتركز ظهور الحالات المصابة في بادئ الأمور في مدينة ووهان الصينية ، ثم مقاطعات أخرى داخل البلاد ، إلى أن أعلنت اليابان وكوريا الجنوبية وتايلاند ظهور حالاتِ مصابةٍ فيها بنفس الفيروس رغم أن الموضوع بدأ من شهر تقريبًا ، إلا أن مدى الانتشار وأعداد المصابين جعل منظمة الصحة العالمية تخرج وتحذر من التداعيات ، ما دعا الصين البارحة أن تفرض حجرًا صحيًا على مدينة ووهان

حتى هذه اللحظة لا يوجد لقاح للفيروس ولا علاج ، كل ما يحدث في الإجراء الطبيعي هو عزل المريض لتجنب انتقال العدوى إلى الآخرين ، الجهات الصحية في الصين دعت المواطنين الوضع الكمامات عند الخروج ، وتجنب السفر عبر المطارات ومحطات القطار والمستشفيات والأسواق ومراكز التجمع

أطباء حول العالم قالوا إن الصين تخفي الأعداد الحقيقية للوفيات ، مصدر قال إن هناك أكثر من ( ۲۰۰۰ ) مصاب – السلطات الصينية فرضت حجزا صحيا على مدن جديدة في البلاد ، أما في تايوان فهناك اشتباه بأكثر من مئة مصاب ارتفاع في أعداد الضحايا بالفيروس توفي 170 شخضًا وأصيب أكثر من 1500 شخصا .

الصين الآن انتهت من انشاء مستشفى في وسط البلاد في اسبوع واحد فقط ، وبعض الاشاعات تقول ان انتشار الفيروس مقصود ومتفق عليه سراً بين الدول ، من أجل الخفض مستوى التعداد السكاني الكبير في الصين .

السابق
أكثر 4 صفات , تكرهها المرأة في شخصية الرجل ، إطلع عليها وعلى أسبابها !
التالي
أوبئة قتلت البشرية !!

اترك تعليقاً