معلومات طبية

أوبئة قتلت البشرية !!

بعض الأوبئة التي قتلت البشرية :

  • طاعون أثينا .
  • موجة طاعون أنطوني .
  • طاعون جستنيان .
  • الطاعون الأسود .
  • الإنفلونزا الإسبانية .

طاعون أثينا :

قتلت حمى التيفود ربع القوات الرومانية وربع السكان على مدى 4 سنوات ، وأدى هذا المرض إلى إضعاف هيمنة أثينا بشكل قاتل . إلا أن ضراوة المرض حالت دون انتشاره على نطاق واسع ، بمعنى أنها قتلت مرضاها بمعدل أسرع من انتشارها . السبب الدقيق للطاعون البكتيريا المسؤولة عن التيفود .

موجة طاعون أنطوني :

تسبب المرض في قتل ربع مصابيه ، وما يصل إلى إجمالي 5 ملايين مصاب . وفي ذروة ‘ الاندلاع الثاني ، الذي سمي وباء الطاعون القبرصي ( 251 – 266 ) ، والذي ربما كان نفس المرض ، قيل أن 5 آلاف شخص كانوا يموتون يوميا في روما .

طاعون جستنيان :

هو أول انتشار مسجل للطاعون الدبلي ، الذي بدأ في مصر ووصل إلى القسطنطينية ، ما أدى إلى مقتل 10 آلاف مريض في اليوم ، وربما تسبب في مقتل 40% من سكان المدينة . استمر الطاعون في القضاء على ربع السكان في الأماكن التي انتشر فيها المرض في جميع أنحاء العالم المعروف آنذاك . تسبب المرض في انخفاض عدد سكان أوروبا بنحو 50 % في الفترة ما بين 550 – 700 .

الطاعون الأسود :

يقدر إجمالي الوفيات في جميع أنحاء العالم جراء الطاعون الأسود بنحو 75 مليون شخص ، وبعد 800 عام من اندلاع المرض الأخير ، عاد الطاعون إلى أوروبا ، ابتداء من آسيا ، ووصل إلى البحر الأبيض المتوسط وأوروبا الغربية عام 1348 ( ربما من التجار الإيطاليين الهاربين من القتال في شبه جزيرة القرم ) . وقتل ما يقدر بنحو 20 – 30 مليون أوروبي في 6 سنوات ، ثلث إجمالي السكان ، روما يصل إلى النصف في المناطق الحضرية الأكثر تضررا .

الطاعون الثالث في الصين :

بدأت هذه الموجة من الطاعون في الصين ، ثم انتقلت إلى الهند ، حيث توفي 10 ملايين شخص خلال هذا الوباء ، وشهدت الولايات المتحدة الأمريكية أول ظهور لها ، ممثلا في طاعون سان فرانسيسكو ( 1900 – 1904 ) .

الإنفلونزا الإسبانية :

أصابت 500 مليون شخص في جميع أنحاء العالم ، بمن فيهم أشخاص في جزر المحيط الهادي النائية وفي القطب الشمالي ، وأسفرت عن مقتل 50 – 100 مليون شخص . وكان معظم المرضى المتوفين إما من كبار السن أو من الأطفال ، بينما ارتفع معدل بقاء الأشخاص في منتصف العمر ، ولكن كان معدل الوفيات الإسبانية مرتفعا بشكل غير معتاد بالنسبة للشباب البالغين .

الجدري :

دمر الجدري السكان الأصليين في أستراليا ، ما أدى إلى مقتل حوالي 50 % منهم في السنوات الأولى من الاستعمار البريطاني . كما قتل العديد من النيوزيلنديين الماوريين . وفي الفترة ما بين ( 1848 – 1849 ) تشير التقديرات إلى وفاة حوالي 40 ألف من أصل 150 ألف من سكان هاواي .

السابق
ما علاقة الصين بـ فيروس كورونا ؟!
التالي
بعض العلامات التي تدل على أنك تحظى بسمعة طيبة دون أن تعلم ..!

اترك تعليقاً